تعرف علي طريقة الهجرة الي هولندا

تعرف علي طريقة الهجرة الي هولندا هولندا وكيفية الهجرة الي هولندا والعيش والعمل والاقامة الدائمة تعرف معنا بهذة المقالة علي الهجرة الي هولندا

4٬340

تعرف علي طريقة الهجرة الي هولندا

  • مهام  مصلحة الهجرة والجنسية

يعرف مفهوم مصلحة الهجرة والجنسية بانها وكالة تابعة لوزارة الأمن والعدالة وتقوم بتطبيق المصلحة نيابة عن وزير الدولة لشؤون
الأمن والعدل لقانون الأجانب وقانون الجنسية الهولندي. وهذا يعني أن مصلحة الهجرة والجنسية تقوم بتقييم جميع طلبات الحصول
على تصاريح الإقامة من الناس الذين لديهم رغبة في العيش في هولندا أو الذين يرغبون في الحصول على الجنسية الهولندية.
و تقوم أيضا هولندا بتنفيذ سياسات الدولة
على كل من الرعايا الأجانب مقيمتا نشاطها على الإشراف الفعال وايضا إجرءات شفافة. وتعمل ايضا مصلحة الهجرة والجنسية
مع مجموعة من المؤسسات الحكومية لمنع أي سوء استخدام للإجراءات. ويتم تحليل أي مؤشرات على الغش. عن طريق فرض صرامة النظام، مصلحة الهجرة والجنسية ترسل رسالة واضحة بأن الغش ليس مقبول نهائيا.  ء

  • مهام دائرة الهجرة والجنسية هي كما يلي:

ـ اولا الإقامة العادية. وهي تعرف بانها تتعامل مع طلبات الحصول على تصاريح إقامة للعيش والعمل والدراسة في هولندا
ـ ومهام تأشيرات الدخول: معالجة طلبات الحصول على تأشيرة الدخول و الإقامة القصيرة
ـ بالنسبة للجوء: التعامل مع طلبات اللجوء من الرعايا الأجانب من محتاجي الحماية من الحكومة الهولندية  من القمع في بلدهم الأصلي
ـ الجنسية: معالجة طلبات الحصول على الجنسية الهولندية
ـ التمثيل القانوني: شرح قرارات الدائرة في المحكمة
ـ الخبرة التخصصية: تنمية المعرفة في مجال، على سبيل المثال، الوثائق و واقع البلدان
ـ ومن مهامها ايضا الوقاية و القمع: منع أي سوء استخدام للإجراءات وتحليل علامات الغش

يرجى الإطلاع على هذا المقالتعرف على أفضل الجامعات فى هولندا
اما بالنسبة للرعايا الاجاني فهناك حاجة إلى سياسة تسير وضع الرعايا الأجانب لمعالجة تدفق الأجانب بشكل صحيح.
السياسة الهولندية لرعايا الأجانب عادلة. لايسمح لأي شخص أن يقيم في هولندا أو يحصل على الجنسية الهولندية،
ولكن يوجد دائما مجالا للاجئين الذين يجب حمايتها.
وتنبع قوانين الهجرة البرلمان الهولندي. و وزير الدولة لشؤون الأمن والعدل هو المسؤول عن تنفيذها
حيث تعمل ايضا مصلحة الهجرة والجنسية مع المنظمات المتعاونة، والسلطات الأخرى والمنظمات مثل الشرطة وايضا هولندا الدؤك الملكي،
وايضا مصلحة الإعادة إلى الوطن والمغادرة التى تعرف (ديتي اند في)، و النظام المركزي ايضا على استقبال طالبي اللجوء
والمنظمة الدولية للهجرة .
حيث تعمل ايضا دائرة الهجرة والجنسية أيضا بالتعاون مع المؤسسات التعليمية والشركات والمنظمات الدولية
ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات حول هؤلاء الشركاء على الموقع:

  • موقع الهجرة والجنسية الهولندى

اتصالات

بالهاتف :  088 0430 430       من الخارج يمكنك الإتصال ب  +31 88 0430 430

وإذا اردتم  تقديم طلب، او كنتم في حاجة لمعلومات أو استشارات يمكنه الاتصال بالمصلحة الهولندية للهجرة والتجنيس …

أصبح لزاماً على أي شخص راغب في الهجرة الى هولندا الخضوع الى امتحان يثبت عبره قدرته على التأقلم مع القيم الليبرالية في هذا البلد،

ويتضمن هذا الامتحان الذي بدأ العمل به اول من امس مشاهدة لقطات إباحية من دون اظهار الشعور بالصدمة، إضافة إلى جملة أمور أخرى مثل التحدث بشيء من اللغة وإثبات الحصول على قدر معين من الدخل.

وتقول البرلمانية الهولندية الصومالية الاصل، ايان هيرسي علي، ان الفيلم المدرج ضمن الامتحان يهدف لتقديم صورة عن هولندا

للأشخاص الذين لم يزوروها من قبل حتى يدركوا جيدا ان هذا امر طبيعي تماما ولا يصابوا بالصدمة او الدهشة لدى وصولهم.

وأضافت قائلة: «عندما كنت في نيويورك في الآونة الأخيرة، حيث يوجد هناك ايضا لوحة صغيرة الشكل في واجهة المصعد المتحرك وتتحدث

تقول: انتبه، يمكنك السقوط، هذا الفيلم يحمل رسالة مشابهة»، مشيرة الى ان البعض ممن يشاهدون الفيلم ربما لم يشاهدوا من قبل مشاهد عري، وخلصت موضحة: «هذا فيلم لمن لا يعرف».

لكن عبدو منيبي، من إحدى المؤسسات العربية في هولندا، اعتبر عرض الفيلم على المهاجرين خطوة اخرى من السلطات

للحد من تدفق المهاجرين وعلى وجه الخصوص المسلمين من دول مثل المغرب وتركيا، ويعفى من الخضوع للامتحان الجديد مواطنو بعض الدول مثل الولايات المتحدة ودول الاتحاد الاوروبي.

وينفي المسؤولون الهولنديون فكرة ان فيلم القانون الجديد، أو عرض الفيلم، يهدفان للحد من وصول مزيد من المهاجرين المسلمين،

لكنهم يصرون على انهم يريدون من الراغبين في الهجرة لهولندا معرفة ما اذا كان بإمكانهم التأقلم مع واحد من أكثر مجتمعات العالم انفتاحا.

وقالت مود بريدرو المتحدثة باسم وزارة الهجرة: «ان فكرة اننا نريد صدم المسلمين امر غير صحيح، ليسوا مضطرين لقبول الشذوذ، لكننا نطلب منهم احترام حقوق الآخرين، هذا بلد حر.

لا تنسى قرائة المزيد من موقع الهجرة الى أوروبا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. اقبل قراءة المزيد